[مقالة] بارك جونغ مين: {اسم الـSS501 هو مكان ولادتي والذي من خلاله بدأت مسيرتي الفنية} [2017.09.19]

Credit: VBuranabul
Arabic Trans: www.green501.com
الرجاء ذكر المصدر كاملاً عند النقل
***********************************

تحديث حياة بارك جونغ مين عضو فرقة SS501

بعد أن تم تسريحه مؤخراً من الخدمة العسكرية، قام بارك جونغ مين بعقد لقاءً لمعجبيه في تايلاند تحت اسم “Together with Park Jung Min/مع بارك جونغ مين سوياً”. هذا اللقاء كان خيرياً ويهدف لمساعدة ضحايا الفيضانات في تايلاند. وبمناسبة ذلك؛ حظيت صحيفة Seventeen  بفرصة لعمل مقابلة مع هذا الآيدول المحبوب.

الصحفي: لم تأتي إلى تايلاند منذُ وقتٍ طويل. فما أكثر شيء اشتقت إليه؟
جونغ مين: {أكثر من اشتقت إليهم هم معجبيني، واشتقت كذلك إلى أنشطة أخرى مثل: التسوق والسياحة وتناول الطعام. وبما أنني اعتدت أن أقضي إجازاتي في تايلاند غالباً؛ فقد أحببت العديد من الأطباق التايلاندية اللذيذة مثل: يوم وونسين، توم يوم كوونغ، وطبق الكاري. إنني أحب حقاً تناول الأطعمة التي تتميز بطعمٍ قوي}.

الصحفي: هل سافرت إلى مدن تايلاندية أخرى بجانب زيارتك لمدينة بانكوك؟
جونغ مين: {ذهبت إلى مدينة باتايا وجزيرة ساموي. لقد سعدت بزيارتي لجزيرة ساموي فقد كانت جزيرة جميلة للغاية وأرغب حقاً بزيارتها ثانيةً. كذلك أرغب في الذهاب إلى محافظة بوكيت؛ لأنني علمت بأن الكثير من الكوريين يحبون يذهبون إليها}.

الصحفي: لقد أتممت مؤخراً خدمتك العسكرية. فهل باستطاعتك اخبارنا عن تجاربك أثناء خدمتك العسكرية؟
جونغ مين: {توجد هناك الكثير من الوحدات في الجيش الكوري، لذلك فقد تم تعيني للخدمة كموظفٍ عام في محطة أنفاق قطار سيؤل. لقد كانت تلك تجربتي الأولى لمثل هذا النوع من الأعمال وقد كنت متحمساً للغاية لخوضها. وفي بعض الأحيان كان يأتي إلى العديد من معجبيني ويطلبون مني مساعدتي في العثور على شيءٍ أضاعوه في المحطة، أو يطلبون مني مساعدتهم في الاتجاهات هاهاهاها. إن الحياة أثناء الخدمة العسكرية كانت كالخبرة القيمة التي لن يستطيع أي فردٍ إيجادها أو الشعور بها في حياته العادية اليومية. فمن خلال خدمتي العسكرية استطعت فعل العديد من الأشياء الجديدة التي لم أكن أعرف كيف أفعلها سابقاً، وفي بعض الأحيان كنت أشعر بشعورٍ غريب. وعلى الرغم من أنني كنت بعيداً عن معجبيني لفترة طويلة؛ إلا أنني لا أزال أشعر بمحبتهم لي بعد عودتي للساحة الفنية مجدداً. إنني ممتن وشاكرُ لهم حقاً. فقد تأثرت للغاية عندما علمت بأن الجميع كانوا لا يزالون بانتظاري، لقد جعلني ذلك أعود للعمل على الأغاني مجدداً وأن أفعل شيئاً لمعجبيني الأوفياء}.

الصحفي: ما هي خطتك في الوقت الراهن؟
جونغ مين: {حالياً أخطط للذهاب إلى اليابان لأجلي حفلي، وبعدما أعود من هناك سأشرع في العمل على العودة بألبوم كوري. وسيسعدني للغاية لو سنحت لي الفرصة وأتيت للعمل في تايلاند مجدداً}.

الصحفي: بجانب عملك على العودة بألبوم كوري جديد، فهل لديك خطط أخرى للعمل عليها مثل المشاركة في التمثيل في فيلم أو دراما أيضاً؟
جونغ مين: {نعم، لقد كنت أتناقش مع العديد من الأشخاص بالفعل عن هذا، وأنا لا أزال حالياً في صدد البحث عن دور مناسب لي. ولو حدث وعثرت على دوراً مناسباً لي؛ فسأذهب لمقابلتهم ثانيةً، وسأخبركم مباشرةً حالما يصبح الأمر رسمياً}.

الصحفي: من الماضي وحتى الآن؛ ما الذي أحببته أكثر حيال نفسك؟
جونغ مين: {أحب شخصيتي كونها شخصية عازمة ومصممة للغاية، وتعمل بكل جدية في جميع الأشياء التي أفعلها. بالإضافة إلى ذلك فشخصيتي أيضاً تتسم يكونها تفعل كل شيء وهي مستمعة به. شخصيتي هذه هي مصدر قوتي حقاً. فأنا حقاً شخصاً عازماً وأبذل قصارى جهدي عندما أضع يدي علي شيءٍ ما هاهاهاها}.

الصحفي: لطالما فكرنا بك كونك عضو فرقة SS501، فما الذي يعنيه اسم SS501  لك يا ترى؟
جونغ مين: {إنه مكان ولادتي. وقد بدأت مسيرتي من خلاله. وبعد أن أعود من تايلاند إلى كوريا؛ فإنني أخطط لملاقاة الأعضاء في اليابان. ستكون هذه الرحلة شخصية لنا جميعاً. فنحن بالطبع لا نزال مقربون من بعضنا البعض للغاية}.

الصحفي: أخيراً، ما الذي يعنيه معجبيك لك؟
جونغ مين: {إنني أحب معجبيني حقاً. وأتمنى أن يستمر دعم معجبيني لي في المستقبل أيضاً وأن نستمر في المشي إلى الأمام سوياً برفقة بعضنا البعض. إنني ممتنُ وشاكرٌ لهم. هذا ما يعنيه لي معجبيني}.